الرئيسية / المستجدات / بلاغ بخصوص المهرجان الوطني للمسرح 21

بلاغ بخصوص المهرجان الوطني للمسرح 21

بلاغ
بخصوص المهرجان الوطني للمسرح 21

يفترض أن يشكل المهرجان الوطني للمسرح، بعد 21 سنة من انطلاقه، تعبيرا حقيقيا عن نضج ابداعي وتنظيمي يواكب التطور الذي تعرفه الساحة المسرحية، غناها الإبداعي في تنوع اتجاهاتها وتوجهاتها. لهذا نستغرب داخل الفيدرالية المغربية للفرق المسرحية المحترفة :
1 – تبخيس الهدف من المهرجان الوطني حسب البلاغ الصادر عن وزارة الثقافة والشبيبة والرياضة بجعله في النهاية مجرد ” منح جمهور مدينة تطوان الفرصة للإطلاع على حصاد الموسم المسرحي والالتقاء بالمبدعات والمبدعين المغاربة من خلال العروض والندوات والأنشطة الثقافية المنظمة في إطار المهرجان.” وليس فرصة للقاء بين المبدعين أنفسهم والتداول في شؤون ابداعهم والقضايا التي تؤرق عمليات الإنجاز والعرض…
2 – عدم الاعلان عن أسماء لجنة الانتقاء التي تحملت مسؤولية اختيار العروض المسرحية المشاركة في المسابقة الرسمية. كما جرت العادة كل سنة.
3 – تغييب مشاركة المسرح الأمازيغي السوسي والحساني، رغم أن الوزارة عادة ما تؤكد على ضرورة مراعاة التعبيرات الفنية الابداعية الوطنية المختلفة.  مع العلم أن الوزارة في تصوراتها عادة ما تؤكد  مراعاتها شروط الجودة والجدة والتوزيع المجالي للفرق المسرحية المدعمة وكذا اللغة المستعملة ( العربية والامازيغية و الحسانية) .
4 – استمرار حصر المشاركة في المسابقة الرسمية في 12 فرقة، وكأن الساحة المسرحية في 2019 هي نفسها التي حضنت ابداعاتنا قبل 21 سنة… ان استمرار مثل هذا الأفق الضيق يفقد المهرجان كل أهمية ضمن خارطة أنشطة الوزارة علما أنه يستقطب اهتمام كل المبدعين المسرحيين المغاربة.
5 – فقر ملصق المهرجان الجديد، وافتقاده فنيا وابداعيا كل ما يجعل منه معبرا عن تظاهرة مسرحية احترافية.

في النهاية ننمنى لكل الفرق المشاركة التوفيق وأن يمتلك مسرحيون الجرأة والرغبة لنصحيح مسارات مسرحنا المغربي…